top of page

مباهج الوجهات الساحلية

إذا كان الزائر يبحث عن الشواطئ الأكثر شهرة في العالم، فقد أعددنا له عرضا سياحيا يليق بتطلعاته ويستجيب لانتظاراته على أفضل وجه. إذ يمكنه الاستمتاع بالراحة والاستجمام على شواطئ الرمال الذهبية أو السباحة في مياه البحر الأبيض المتوسط الزرقاء الصافية، كما أن منطقة وجدة-السعيدية تتيح للمرء فرصة الغمر في التراث الثقافي والمواقع التاريخية.

أما مدينة الداخلة فتنعم بأحد أجمل الشواطئ وأكثرها سحرا، كما أنها تحظى بطقس رائع على مدار السنة وتستقطب المولعين بممارسة ركوب الأمواج.

مدينة الحسيمة التي تعرف حركة نشيطة سواء على مستوى المدينة أو الميناء، تجلب الزوار لاستكشاف أبراج الحراسة العتيقة والهندسة المعمارية القديمة، وللاستمتاع بشواطئها الرائعة وسمائها الزرقاء الناصعة وقرى صيد السمك الشهيرة.

أكادير-تاغازوت وجهة سياحية تستهوي المسافرين الذين يبحثون عن الحضارة الثقافية أكثر من غيرهم. فهي مدينة نابضة بالحياة تضم العديد من البازارات بما يفوق 6000 محل لبيع المنتجات التقليدية، وتستضيف مهرجانات موسيقية كل موسم صيف.

كل واحدة من الوجهات المذكورة تزخر بثروات ساحلية فريدة من نوعها وتبهر الزائر بوجهات بحرية فائقة الروعة تجعله يستمتع بتجربة فريدة بكلا البحرين المتوسط والأطلسي.

 

بعض نماذج الرحلات الجاهزة

Dakhla%20Kulturen_edited.png
جوهرة الجنوب
الداخلة

رحلة بالطائرة لقضاء 3 أيام بمدينة الداخلة المشهورة بجوهرة الجنوب والمتواجدة في المنطقة الجنوبية الغربية من المغرب، و هي مدينة من بين الوجهات السياحية غير المعتادة. الداخلة هي الوجهة المفضلة للزوار الذين يبحثون عن الراحة والهدوء في موقع متميز يشرف على سواحل المحيط الأطلسي. من خصائص مدينة الداخلة المناخ المعتدل والطقس الدافئ الذي يسود على طول السنة، ويجعل منها قبلة مثالية لعشاق الرياضات المائية مثل ممارسة الغوص وركوب الأمواج والتزحلق على الماء وهواية الدراجات المائية "جيتسكي".

ستتيح هذه الرحلة للزوار متعة اكتشاف منتوج سياحي يجمع بين الصحراء وكثبانها الرملية الناصعة البياض وجزيرة التنين وشاطئ بورتو ريكو بالإضافة إلى باقة متنوعة من المواقع النادرة والساحرة.

bottom of page